اذهب إلى المحتوى الرئيسي
توريت - ١١ فبراير ٢٠١٩

مواطنو مقاطعة لوفيت بتوريت بحاجة الى مساعدات إنسانية

قال السلطات الحكومية في مقاطعة لوفيت الغربية بولاية توريت بجنوب السودان، إن أهالي قرية هابا، في حاجة ماساة لمساعدات إنسانية ويعيشون تحت الاشجار بعد أن تعرضت منازلهم للحريق يوم الأحد الماضي.

واوضح محافظ المقاطعة لينو أتاري اوفيو، في حديثه لراديو تمازُج الخميس،  إن طفلاً يبلغ من العمر 4 اعوام اشعل النار في منزلهم مما أدى الى حرق 64 منزلاً يوم الأحد الماضي بقرية هابا، مبينا أن مخزون الزرة ومواد غذائية أخرى تعرضت للتلف.

وتابع "الطفل أشعل النار مباشرة في كمية من الغش، وإنتشر الحريق بسرعة في القرية، ودمر 64 منزلاً، و75 مخزن للزرة وثلاثة لواك الأغنام".

وقال المسؤول الحكومي، إن سكان القرية حالياً يعيشون في العراء وتحت الأشجار ويحتاجون لمساعدات إنسانية عاجلة.