اذهب إلى المحتوى الرئيسي
يرول الشرقية - البحيرات - ٧ أبريل ٢٠٢١

الشرطة تعتقل محافظين سابقين في يرول الشرقية بالبحيرات

اعتقلت السلطات الحكومية في ولاية البحيرات بجنوب السودان، اثنين من المحافظين السابقين لمقاطعتي "ابيرو ودوني" في ولاية قوك المنحلة.

واعتقلت أفراد الأمن  كل من بول مدوك محافظ مقاطعة ابيرو السابق، وابراهام جوب محافظ مقاطعة دوني السابق.

وقالت انقير مين جوك، زوجة أبراهام جوب، لراديو تمازُج، إن زوجها تلقى دعوة من قبل محافظ مقاطعة شويبت للاجتماع، ومنذ ذلك الحين لم يعد إلى منزله في قرية أبيي كوك. متهمة المحافظ ايزك اكول مثيانق بإعتقال زوجها ومحافظ مقاطعة ابيرو.

وأضافت: "عندما سمعت المعلومات التي تفيد بأن زوجي، نُقل إلى رمبيك، هرعت على الفور إلى ملاحقتهم في رمبيك، لكنني لم أجده. حتى الآن لا أعرف مكان وجودهم في الولاية. ولا أعرف سبب اعتقاله، ذهبت إلى الحاكم لأعرف السبب ومكان وجوده ، لكن حراس الأمن منعوني من الوصول إلى الحاكم وعدت الى منزلي".

وقال أحد المحافظين السابقين المعتقلين، الذي رفض الكشف عن هويته لأسباب أمنية، لراديو تمازُج، أن لم يتم توجيه أي تهم ضدهم منذ اعتقالهم وسجنهم في مقاطعة يرول الشرقية منذ ليلة السبت.

وتابع: "تمت دعوتنا رسميا لعقد اجتماع وحضرنا وانتظرنا الاجتماع حتى الساعة الثامنة مساءً، وعلى الفور أخذتنا شرطة المباحث الجنائية في سيارة من شويبت إلى رمبيك ثم مقاطعة يرول الشرقية، لا نعرف سبب اعتقالنا لأننا لم نفعل شيئا. ونحن لم نتقدم حتى لمنصب المقاطعة لأننا شعرنا بالارتياح ولم نعارض توحيد ولاية البحيرات أو معارضة أي شخص معين كمحافظ لمقاطعة شويبت".

وأكد ماشيك روك مثيانق، مفتش الشرطة في مقاطعة يرول الشرقية، اعتقال المحافظين السابقين لمقاطعتي ابيرو ودوني في ولاية قوك المنحلة، قائلاً: "هؤلاء محتجزان لدى الشرطة في مقاطعة يرول الشرقية".

وأضاف: "تم إحضارهم من قبل قوات الأمن الوطني ليلاً إلى محافظ مقاطعة يرول الشرقية وقام المحافظ بتسليمهم إلى الشرطة على الفور دون مذكرة توقيف، هم الآن معنا في قسم الشرطة ولا نعرف سبب اعتقالهم:

وأوضح مسؤول الشرطة، إن في صباح اليوم التالي ذهب الى المحافظ وسأله عن خطاب التوقيف لاعتقالهم، لكن المحافظ قال ان لا توجد مذكرة التوقيف ضدهم.

راديو تمازج اتصل بمحافظ المقاطعة ايزك اكول مثيانق، للتعليق على الخبر، لكنه قال انه في اجتماع.